سكاي نيوز عربية - أبوظبي

بعد يوم دام شهد مقتل العشرات وإصابة المئات، قالت قيادة العمليات المشتركة في العراق، السبت، إن قواتها ستتعامل مع من وصفتهم بـ"المخربيين والمجرمين" بحزم، وفقا لقانون مكافحة الإرهاب في البلاد.

وأوضحت القيادة، في بيان حصلت "سكاي نيوز عربية" على نسخة منه، أن البعض استغل التظاهرات السلمية وعمل على قتل وإصابة المواطنين وحرق الممتلكات العامة والخاصة ونهبها.

ودعت القيادة المتظاهرين في العراق إلى التبليغ عن "المخربين"، وعدم السماح لهم بأن يدخلوا في صفوفهم.

ويأتي هذا التحذير فيما يرابط مئات المتظاهرين في ساحة التحرير، وسط بغداد، بعد قضاء ليلتهم داخل خيام الاعتصام.

في غضون ذلك، دعت رئاسة مجلس النواب الى عقد جلسة برلمانية تخصص لمناقشة مطالب المتظاهرين، السبت، في محاولة لتخفيف حدة الاحتقان الشعبي في بغداد ومحافظات جنوب العراق.

وشهد العراق "جمعة دامية"، حيث قتل 40 متظاهرا وأصيب أكثر من ألفين، خلال فض الاحتجاجات التي شهدتها العاصمة بغداد، وعدد من المدن الجنوبية.

ومنعت قوات الأمن المتظاهرين في بغداد من اقتحام المنطقة الخضراء التي تضم مقار الحكومة والبرلمان ومنازل المسؤولين والبعثات الدبلوماسية الأجنبية بالقوة، وهو ما أدى إلى عدد من المتظاهرين.

أخبار ذات صلة

"الجمعة الدامية" في العراق.. قتلى وجرحى وحظر للتجول

وكانت التظاهرات في العراق قد اندلعت مطلع شهر أكتوبر الجاري بمطالب أساسها اقتصادي، ينطلق من المطالبة بتحسين الخدمات وتوفير فرص عمل ومحاربة الفساد، قبل أن تأخذ طابعا سياسيا بالدعوة إلى استقالة الحكومة ووقف تسلط الميليشيات والأحزاب الطائفية.

كما يطالب المحتجون بتشكيل لجنة وطنية لتعديل الدستور بعيدا عن التوزيع الطائفي، والإعلان عن انتخابات برلمانية مبكرة تحظر فيها مشاركة الشخصيات التي حكمت العراق بعد عام 2003.