وكالات - أبوظبي

قالت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي)، الأربعاء، إن السلطات العراقية ارتكبت"انتهاكات وتجاوزات خطيرة لحقوق الإنسان" في مواجهة موجة احتجاجات ضد الحكومة هذا الشهر راح ضحيتها 149 قتيلا مدنيا.

وأضافت البعثة في تقرير أن هناك أدلة على أن قوات الأمن أفرطت في استخدام القوة في مواجهة المحتجين، ونفذت عمليات اعتقال جماعية، موضحة أن تقارير أفادت بأن قوات الأمن حرمت المحتجين من الرعاية الطبية.

وقالت البعثة في ختام تقريرها "تشير النتائج المؤقتة التي توصلت إليها يونامي إلى انتهاكات وتجاوزات خطيرة لحقوق الإنسان ارتُكبت خلال الاحتجاجات الأخيرة".

وأضافت "يشير عدد القتلى ومدى وحجم ونطاق الإصابات بين المتظاهرين إلى أن قوات الأمن العراقية استخدمت القوة المفرطة ضد المتظاهرين في بغداد وأماكن أخرى بالعراق".

أخبار ذات صلة

من قتل المتظاهرين بالعراق؟.. شكوك في إجابة حكومية مقنعة
مظاهرات في أربيل تندد بالاجتياح التركي لشمال سوريا

وشهد العراق في أول أكتوبر الجاري احتجاجات بسبب ارتفاع معدل البطالة وسوء الخدمات العامة والفساد، لكن السلطات ردت بحملة أمنية عنيفة.

وذكرت لجنة حكومية عراقية للتحقيق في موجة الاعتقالات خلال الاحتجاجات، في تقرير اطلعت عليه رويترز، أن 149 مدنيا قتلوا بسبب لجوء قوات الأمن إلى العنف المفرط وإطلاق الذخيرة الحية لقمعالاحتجاجات.