سكاي نيوز عربية - أبوظبي

تظاهر آلاف الأشخاص في مدينة كولون الألمانية، منددين بالعملية العسكرية التركية في شمال سوريا التي انطلقت الأسبوع الماضي.

وقالت الشرطة الألمانية إن نحو 5 آلاف شخص شاركوا في مسيرتين السبت، نظمتهما جماعات يسارية، حيث تجمعت المسيرتان في وسط مدينة كولون.

وحمل البعض أعلام القوات الكردية السورية المعروفة باسم وحدات حماية الشعب، التي تحاول تركيا طردها، أو لافتات عليها شعارات مثل "لا اتفاق مع نظام حزب العدالة والتنمية" - في إشارة إلى حزب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

كما حمل عدد كبير من المتظاهرين صورة السياسية السورية الكردية هفرين خلف، التي يشتبه في أن مقاتلين موالين لتركيا أعدموها خلال العملية العسكرية التي أطلقتها أنقرة في 9 أكتوبر لإبعاد وحدات حماية الشعب الكردية عن حدودها.

أخبار ذات صلة

روس يناقشون مع الأسد خفض التصعيد شمال شرقي سوريا
سوريا والهجوم التركي..حسابات الربح والخسارة

وكانت الشرطة حاضرة بكامل قوتها وسط مخاوف بشأن أعمال عنف محتملة.

ومن ناحيتها دعت قوات سوريا الديمقراطية، السبت، إلى إرسال مراقبين دوليين من أجل الحفاظ على اتفاق وقف إطلاق النار شمالي سوريا، الذي تم الإعلان عنه قبل يومين.

واتهمت قوات سوريا الديمقراطية تركيا بانتهاك اتفاق وقف إطلاق النار، مشيرة إلى استمرار القوات التركية والفصائل الموالية لها في عمليات القصف العشوائي، الذي يستهدف المدنيين بمناطق شمالي سوريا.