وكالات - أبوظبي

ذكرت وسائل إعلام سورية، الاثنين، أن القوات الحكومية انتشرت في عين عيسى على خط المواجهة مع القوات التركية، وذلك بعد اتفاق الانتشار بين دمشق والقوات التي يقودها الأكراد.

وعرض التلفزيون الرسمي السوري لقطات تظهر ما قال إنه مدخل عين عيسى، حيث شوهد السكان وهم يرحبون بوصول القوات الحكومية.

كما تحدثت وسائل الإعلام السورية أن الجيش السوري انتشر في بلدة الطبقة قرب الرقة، في منطقة يوجد بها سد كبير لتوليد الطاقة الكهرومائية.

وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، في وقت سابق الاثنين، إن القوات الحكومية دخلت بلدة تل تمر القريبة من الحدود التركية، شمال شرقي سوريا، حيث تقوم القوات التركية بهجوم لليوم السادس على التوالي.

أخبار ذات صلة

الجيش السوري يدخل بلدة حدودية لـ"مواجهة العدوان التركي"

والإعلان عن اتفاق بين الأكراد السوريين وحكومتهم يعد تحولا كبيرا في التحالفات التي جاءت بعد أن أمر الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بسحب جميع قوات بلاده من منطقة الحدود الشمالية وسط فوضى تتفاقم.

وينذر هذا التحول بصراع محتمل بين تركيا وسوريا، ويثير شبح عودة تنظيم داعش بعد أن تخلت الولايات المتحدة عن أي نفوذ متبق لها شمالي سوريا.

أخبار ذات صلة

ماذا يعني انتشار الجيش السوري على الحدود التركية؟

صراع تركي سوري

من جانب آخر، نقلت وكالة الإعلام الروسية، الاثنين، عن مشرع روسي كبير قوله، إن أنقرة لا تخطط للسيطرة على أراض سورية بالقوة، ولذلك فإن احتمال اندلاع صراع تركي سوري مفتوح ضعيف.

وأدلى المشرع قنسطنطين كوساتشيف بهذه التصريحات بعد أن قالت الولايات المتحدة، الأحد، إنها ستسحب قواتها المتبقية من شمال سوريا بسبب اتساع الهجوم التركي هناك.