سكاي نيوز عربية - أبوظبي

تجمهر العشرات من أنصار المرشح الرئاسي نبيل القروي، أمام السجن، إحتفاءا بلحظة إطلاق سراحه، بعد أشهر من الاعتقال حرمته من خوض الحملة الإنتخابية في الشوط الأول من السباق الرئاسي في تونس.

وخرج القروي المتهم في قضايا غسل أموال وتهرب ضريبي من السجن محاطا بمجموعة من أنصاره حملوه على الأكتاف، وسرعان ما صعد إلى سيارة سوداء غادرت محيط السجن.

وكانت محكمة تونسية، قد قضت الأربعاء، بالإفراج عن عن نبيل القروي رئيس حزب "قلب تونس"، والمرشح للدور الثاني من الانتخابات الرئاسية التونسية المقررة الأحد المقبل.

أخبار ذات صلة

تونس.. الإفراج عن المرشح الرئاسي نبيل القروي
تونس.. "مخالفات خطيرة" بانتخابات البرلمان واتهامات بالتزوير

وقال الناطق باسم المرشح الرئاسي نبيل القروي،حاتم المليكي إن "تونس تمر اليوم بعد هذا الإفراج إلى مرحلة جديدة في حياتها السياسية".

وأضاف في حديث لـ"سكاي نيوز عربية "(نبيل القروي) هو خبر يتنظره العديد من التونسيين خوفا على مسارهم الديمقراطي والانتخابي، كما يعد انتصارا للمسيرة التي تخوضها تونس. الخبر مفرح لقلب تونس".