سكاي نيوز عربية - أبوظبي

التقى رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات نبيل بفون، الخميس، المرشح للدور الثاني للانتخابات الرئاسية نبيل القروي بالسجن المدني بالمرناقية.

وأفادت الهيئة في بيان، بأن اللقاء تمحور حول سبل قيام القروي بحملته الانتخابية على قدم المساواة مع منافسه.

وجاء اللقاء في إطار لقاءات الهيئة مع المترشحين بصفة نهائية للدور الثاني للانتخابات الرئاسية.

وأضاف البيان أن اللقاء جرى بحضور مدير السجن المدني وممثل عن الإدارة العامة للسجون والإصلاح، وذلك بعد الحصول على ترخيص في الغرض من قاضي التحقيق الأول بالقطب القضائي الاقتصادي والمالي بالمحكمة الابتدائية بتونس، عملا بالفصل بالقانون المتعلق بنظام السجون.

وأكدت الهيئة أنها "ملتزمة بتوفير مناخ ملائم للانتخابات الرئاسية"، التي أثارت جدلا كبيرا في ظل وجود أحد مرشحيها في السجن على ذمة قضية فساد.

وقال بفون في تصريحات سابقة إن "الهيئة بذلت ما يكفي من العناية في مسألة القروي، لكن القانون يفرض علينا إجراء الانتخابات في آجالها. وليتحمل الجميع مسؤولياته".

أخبار ذات صلة

حملة القروي تتهم النهضة بتعطيل "التداول السلمي" للسلطة
القروي: أرفض التحالف مع حركة النهضة ولهذا أنا سجين

وتابع: "راسلنا مختلف الجهات القضائية، وطلبنا منها تمكين القروي من القيام بحملته الانتخابية".

وتشهد الجولة الثانية من الانتخابات، منافسة بين المرشح قيس سعيّد، الذي حصد العدد الاكبر من أصوات الجولة الأولى، ورجل الأعمال المسجون نبيل القروي.