وكالات - أبوظبي

شدد ملك البحرين، حمد بن عيسى آل خليفة، على "تأكيد بلاده المطلق" لما تتخذه السعودية من خطوات وإجراءات لحماية مؤسساتها والدفاع عن مصالحها، مشيرا إلى أن السعودية هي "الركيزة الأساسية لأمن المنطقة واستقرارها".

جاء ذلك خلال زيارة يجريها الملك حمد آل خليفة إلى السعودية للقاء العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، يتناولان فيها العلاقات التاريخية الأخوية الوثيقة، بالإضافة إلى مستجدات الأوضاع في المنطقة ومجمل التطورات الإقليمية والدولية.

ولدى وصوله إلى جدة، الاثنين، قال ملك البحرين: "نؤكد على تضامن مملكة البحرين ووقوفها الكامل إلى جانب المملكة العربية السعودية الشقيقة في التصدي لأي محاولة تسعى للنيل من أمنها واستقرارها، وتأييدها المطلق لما تتخذه من خطوات وإجراءات لحماية مؤسساتها والدفاع عن مصالحها والحفاظ على سلامة مواطنيها والمقيمين على أرضها".

كما جدد إدانة واستنكار مملكة البحرين للعمل الإرهابي التخريبي الذي استهدف معملين تابعين لشركة أرامكو في محافظة بقيق وهجرة خريص، مؤكدا أنه "يقوض الأمن والاستقرار والسلم في المنطقة"، وفق ما ذكرت وكالة "بنا".

وأضاف: "كما نؤكد على أن مملكة البحرين تقف على الدوام في صف وخندق واحد مع المملكة العربية السعودية لإيمانها بوحدة الهدف والمصير، وأن أمن السعودية جزء لا يتجزأ من أمن مملكة البحرين".

أخبار ذات صلة

العاهل البحريني: نقف مع كل ما يحفظ أمن واستقرار السعودية
العاهل البحريني يدين الهجوم الإرهابي على منشآت "أرامكو"

وأكد العاهل البحريني أيضا على أن السعودية هي "الركيزة الأساسية لأمن المنطقة واستقرارها، وصمام أمانها في مواجهة المخاطر والتهديدات التي تتعرض لها، ومثمنين في الوقت ذاته الدور المحوري للشقيقة الكبرى في مكافحة الإرهاب وتعزيز الأمن والاستقرار الإقليمي والعالمي".

وفيما يتعلق بالاعتداء الإرهابي على منشأتي أرامكو، قال الملك حمد آل خليفة: "إن استهداف معملي شركة أرامكو في بقيق وخريص بأسلحة إيرانية ليس اعتداء على المملكة العربية السعودية فقط، بل هو اعتداء على العالم، من خلال استهداف إمدادات الطاقة للأسواق الدولية".