سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أوصى ممثلو القائمة العربية المشتركة في اجتماعهم مع الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، بتكليف بيني غانتس بتشكيل الحكومة الإسرائيلية المقبلة.

وتغيب ممثلو التجمع الوطني الديمقراطي، أحد المركبات الأربعة للقائمة المشتركة عن الاحتماع الذي عقد في ديوان رؤساء إسرائيل.

وقال رئيس القائمة المشتركة أيمن عودة، إن قائمته "تصنع التاريخ اليوم"، بعد أن امتنعت لسنوات سنوات عن التوصية بمرشح لرئاسة الوزراء، وأضاف: "نريد إنهاء عصر بنيامين نتانياهو".

أخبار ذات صلة

رئيس إسرائيل يبدأ مشاورات تشكيل الحكومة
ماذا سيحدث لنتانياهو إذا لم يشكل الحكومة؟

وجدير بالذكر أن هذه هي التوصية الأولى للأحزاب العربية بشأن مرشح لرئاسة الوزراء منذ عام 92.

وقال عودة لريفلين: "نبحث عن طريقة لمنع نتانياهو من أن يصبح رئيسا للوزراء. بالنسبة لنا ، هذا هو أهم شيء. معظم الجمهور الإسرائيلي قالوا لا لحكومة نتانياهو اليمينية".

وحصلت القائمة المشتركة التي تضم 4 أحزاب عربية بعد انتخابات الثلاثاء، على 13 مقعدا من أصل 120 في البرلمان، مما جعلها ثالث أكبر قوة فيه.

لكن حزبا واحدا منها له 3 مقاعد رفض التوصية بغانتس، وقال إنه يعارض القرار.

وفي حال حصول غانتس على تأييد جميع أحزاب القائمة المشتركة، فإن عدد المقاعد التي سيحظى بها ستكون أقل من 61 مقعدا، وهو العدد اللازم لتشكيل غالبية مطلقة في الكنيست تتيح له تشكيل الحكومة المقبلة.

وتشير التوقعات إلى أن غانتس سيحصل على 57 مقعدا، في حين سيكون نصيب نتانياهو 55 مقعدا.

ودعا الرئيس الإسرائيلي الأحد إلى تشكيل حكومة "مستقرة"، تضم كلا من الليكود برئاسة نتانياهو وغانتس زعيم التحالف الوسطي أزرق أبيض الذي تصدر نتائج الانتخابات التشريعية.