سكاي نيوز عربية - أبوظبي

هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء، أنه في حال لم يتم التوصل إلى "نتيجة" بشأن المنطقة الآمنة في سوريا خلال أسبوعين، فإن بلاده "ستنفذ خططها".

وأضاف أردوغان في تصريح صحفي: "التصريحات لم تعد تطمئننا. نريد إجراءات ملموسة على الأرض"، في إشارة إلى المفاوضات الدائرة بين أنقرة وواشنطن بشأن آلية تنفيذ المنطقة الآمنة في الشمال السوري.

ولم يكشف أردوغان طبيعة الخطة التي تطرق إليها، لكن يعتقد أنه يرتب لعملية عسكرية بشكل منفرد شمالي سوريا، حيث تنتشر قوات كردية تعتبرها أنقرة إرهابية.

يذكر أن القوات التركية والأميركية كانت قد نفذت دوريات برية مشتركة في شمال سوريا، كجزء من منطقة آمنة في شرق نهر الفرات، قبل أكثر من أسبوع.

وبشأن حل الأزمة السورية، قال الرئيس التركي إن "التطورات في الأشهر المقبلة ستحدد ما إذا كانت الأزمة السورية ستحل بسهولة أم ستتفاقم".

أخبار ذات صلة

سوريا.. الخلافات مستمرة بين "الدول الضامنة"
خلاف تركي أميركي حول المنطقة الآمنة في سوريا
أردوغان يناور بورقة "المنطقة الآمنة".. والضحية لاجئو سوريا
بسبب "المنطقة الآمنة" في سوريا.. تركيا تهاجم أميركا

وفيما يتعلق بالقمة الثلاثية التي عقدت في أنقرة، بين زعماء تركيا وروسيا وإيران، فقال أردوغان إنه تم اتخاذ "قرارات مهمة" فيما يخص حل الأزمة السورية.

واتفق زعماء الدول الثلاث في اجتماعهم، الاثنين، على محاولة تخفيف التوترات في منطقة إدلب بشمال غرب سوريا، لكن الخلافات بينهم ظلت قائمة بحسب مراقبين وخبراء.