سكاي نيوز عربية - أبوظبي

دان وزراء خارجية دول منظمة التعاون الإسلامي، الأحد، استهداف مليشيات الحوثي المدعومة من إيران، معملين تابعين لشركة "أرامكو" السعودية في محافظة بقيق وخريق، شرق المملكة.

وجاء ذلك على هامش اجتماعهم الطارئ، الأحد، في مدينة جدة غربي السعودية، والذي خصص لمناقشة "إعلان رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي نيته ضم أراض من الضفة الغربية المحتلة".

وقال الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، يوسف بن أحمد العثيمين، إن "الوزراء عبروا عن إدانتهم للحادثة الإرهابية، ونوهوا بالبيانات الرسمية الصادرة من الدول الأعضاء وغير الأعضاء والمنظمات الإقليمية والدولية التي دانت واستنكرت هذه الاعتداءات المؤدية إلى زعزعة الأمن والاستقرار في المملكة والمنطقة، واستهداف إمدادات الطاقة العالمية والاقتصاد العالمي".

أخبار ذات صلة

فلسطين ترحب بموقف السعودية بشأن "ضم إسرائيل غور الأردن"
العراق ينفي استخدام أراضيه لمهاجمة منشآت نفطية سعودية
سيناتور أميركي بارز يدعو إلى "مهاجمة مصافي النفط الإيرانية"
الحريري يدين الهجوم على منشأتي "أرامكو"

وأوضح العثيمين أن "الوزراء عبروا عن تضامن دولهم مع المملكة العربية السعودية في كل ما تتخذه من إجراءات لمواجهة الإرهاب والحفاظ على أمنها واستقرارها، مشيدين بما تقوم به من دور محوري في مكافحة الإرهاب، كما طالب الوزراء بوقفة جادة ضد هذا الاعتداء الآثم ومن يقف وراءه ويدعم مرتكبيه، معتبرين أن المساس بأمن المملكة هو مساس بأمن وتماسك العالم الإسلامي".

وطلب الوزراء في اجتماعهم من الأمين العام إبلاغ الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية بهذا الإجراء، وإعداد تقرير بشأنه للاجتماع الوزاري المقبل.