سكاي نيوز عربية - أبوظبي

اتهم وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إيران بمهاجمة معملين لتكرير النفط بالسعودية مستبعدا انطلاق الهجمات من اليمن وقال إن طهران تقوم بدبلوماسية كاذبة.

وقال بومبيو على تويتر "طهران وراء نحو 100 هجوم تعرضت لها السعودية في حين يتظاهر الرئيس الإيراني حسن روحاني ووزير خارجيته جواد ظريف بانخراطهما في الدبلوماسية" مشيرا إلى رئيس إيران ووزير خارجيتها.

وأضاف "وسط كل تلك الدعوات لوقف التصعيد تشن إيران الآن هجوما غير مسبوق على إمدادات الطاقة العالمية".

من ناحية أخرى، قال البيت الأبيض إن الولايات المتحدة ملتزمة بالحفاظ على وفرة المعروض بأسواق النفط وذلك في أعقاب هجوم لجماعة الحوثي اليمنية المتحالفة مع إيران على معملي تكرير بالسعودية.

وقال جود دير المتحدث باسم البيت الأبيض في بيان "الولايات المتحدة تندد بقوة بهجوم اليوم على البنية التحتية الحيوية للطاقة. العنف ضد المناطق المدنية والبنية التحتية الحيوية للاقتصاد العالمي تعمق فقط الصراع وانعدام الثقة".

وكان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، قد تلقى اتصالا هاتفيا من الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بشأن الهجوم على معملي شركة "أرامكو" السعودية.

أخبار ذات صلة

ولي العهد السعودي يتلقى اتصالا هاتفيا من ترامب
تحالف دعم الشرعية: التحقيقات جارية بشأن "هجوم أرامكو"

 وأكد ترامب، حسبما أوردت وكالة الأنباء السعودية (واس)، استعداد بلاده للتعاون مع المملكة في كل ما يدعم أمنها واستقرارها.

وكانت السلطات السعودية أعلنت في وقت سابق، السبت، السيطرة على حريقين اندلعا في معملين في محافظة بقيق وهجرة خريص، نتيجة استهدافهما بطائرات من دون طيار، وفقما نقلت وكالة الأنباء السعودية (واس).

وأكدت "أرامكو" آنذاك عدم وقوع أي إصابات في هذا الهجوم، لافتة إلى أن إمدادات عملائها من النفط الخام والغاز "لم تتأثر".

وفي أعقاب الحادث، طالبت السعودية الأمم المتحدة بتطبيق قرارات مجلس الأمن الدولي، التي تحظر على ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران، استخدام ميناء الحديدة غربي اليمن، كمنصة لإطلاق عمليات إرهابية.