سكاي نيوز عربية - أبوظبي

غادر الوفد الأمني المصري قطاع غزة، مساء الاثنين، بعد أن أنهى لقاءاته مع حركة حماس وفصائل فلسطينية أخرى على مدار يومين، حسبما أورد مراسل "سكاي نيوز عربية".

وركزت مباحثات الوفد المصري على تفاهمات التهدئة مع إسرائيل، إضافة إلى بحث سبل تخفيف معاناة الفلسطينيين في قطاع غزة، وتسهيل سفرهم عبر معبر رفح البري مع مصر.

وتناولت المباحثات أيضا ملف تأمين الحدود بين القطاع ومصر، وفقما أفاد مسؤولون في الفصائل الفلسطينية.

وكانت الأوضاع على الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة شهدت توترا في الأيام الأخيرة.

أخبار ذات صلة

قذيفة صاروخية من غزة وصفارات إنذار في المستوطنات الإسرائيلية
وفد أمني مصري في غزة من أجل "التهدئة"            

ودوت صفارات الإنذار في مستوطنات إسرائيلية قرب غزة، مساء الأحد، بعد إطلاق قذيفة صاروخية من القطاع المحاصر.

وفي ليل السبت، قصفت إسرائيل مواقع عدة لحركة حماس في قطاع غزة، بعد هجوم بطائرة مسيرة انطلقت من غزة.

ويأتي هذا القصف بعد يومين من تبادل الهجمات بين إسرائيل وغزة، حيث قتل فلسطينيان برصاص إسرائيلي الجمعة في صدامات خلال احتجاجات "مسيرات العودة" على السياج الفاصل بينهما.