سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أوقفت دورية من مديرية المخابرات في الجيش اللبناني، المطلوب المصري فادي إبراهيم أحمد علي، الملقب بـ"أبو خطاب"، لانتمائه إلى تنظيم "فتح الإسلام" الإرهابي.

وكشف مراسل "سكاي نيوز عربية" أن المخابرات اللبنانية أوقفت أبو خطاب على أحد مداخل مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين، في مدينة صيدا جنوبي لبنان.

ويعتبر أبو خطاب، بحسب بيان الجيش، أحد أبرز الإرهابيين المطلوبين، حيث شكل خلية إرهابية تعمل لصالح تنظيم "داعش"، وقد تم توقيف معظم أفرادها.

أخبار ذات صلة

الحريري يتعهد بإبقاء الليرة مربوطة بالدولار
"ستاندرد آند بورز" تحذر من مخاطر انخفاض احتياطيات لبنان

وكانت هذه الخلية قد خططت لاستهداف مراكز للجيش اللبناني وعسكريين، وبعض الأماكن الدينية والسياحية في عدد من مناطق لبنان.

وشارك الموقوف في معارك ضد الجيش في طرابلس شمالي لبنان عام 2014، ضمن مجموعة الإرهابييْن أسامة منصور وشادي المولوي.

وغادر أبو خطاب مخيم عين الحلوة في سبتمبر من عام 2017، حيث بث فيديو يوثق خروجه، قبل أن يعود إلى المخيم المذكور في فبراير 2018، معاودا نشاطه في التخطيط لتنفيذ أعمال أمنية في الداخل اللبناني.

وبوشرت التحقيقات مع الموقوف بإشراف القضاء المختص، حسبما أفادت مصادر عسكرية لبنانية.