سكاي نيوز عربية - أبوظبي

دان المجلس الانتقالي الجنوبي العمليات الإرهابية التي وقعت في مدينة عدن أمس الجمعة، مؤكد أنها تزامنت مع حملات تحريض واسع لإعلام حزب الإصلاح.

وأوضح المجلس الانتقالي الجنوبي في بيان صادر عنه أن أن خلايا إرهابية نائمة لداعش في  عدن استهدفت قوات الحزام الأمني وقوات المقاومة، مشيرا إلى أن تلك العمليات الإرهابية سببها تحريض إعلام حزب الإصلاح.

أخبار ذات صلة

محللون: عودة الإرهاب لعدن تكتيك "الإصلاح" لنشر الفوضى
داعش يتبنى هجوما إرهابيا على قوات الحزام الأمني في عدن

 وشدد البيان على إدانة المجلس الانتقالي لتلك العمليات الإرهابية، محملا الإخوان المسؤولية الكاملة عنها.

وأكد المجلس الانتقالي الجنوبي أن الأجهزة الأمنية ستواصل جهود التصدي لعناصر الإرهاب والتطرف في جنوب اليمن.