سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أعلن الجيش الإسرائيلي، الأربعاء، إغلاق المجال الجوي أمام الطائرات المدنية على الحدود مع لبنان، وسط تصاعد التوتر على جانبي الحدود بين البلدين خلال الأيام القليلة الماضية.

وقال الجيش الإسرائيلي إن منطقة حظر الطيران تمتد على طول شريط بعمق 6 كيلومترات.

وكان الجيش الإسرائيلي قد أغلق المجال الجوي فوق هضبة الجولان منذ بدء الأزمة الأخيرة.

وقالت ميليشيات حزب الله اللبنانية المدعومة من إيران، إنها سترد "بضربة مفاجئة" على إسرائيل بعد سقوط طائرتين مسيرتين في الضاحية الجنوبية لبيروت.

ولم تعلن إسرائيل مسؤوليتها عن إسقاط الطائرتين اللتين سقطتا في الضاحية الجنوبية التي يهيمن عليها حزب الله في مطلع الأسبوع. وانفجرت إحداهما مما ألحق بعض الأضرار بالمركز الإعلامي لحزب الله في المنطقة، لكن لم يصب أحد بأذى.

أخبار ذات صلة

ميشال سليمان: حزب الله يعطل الاستراتيجية الدفاعية للبنان
الحريري يدعو لتجنب التصعيد "الخطير" مع إسرائيل

وقال مسؤول أمني إقليمي إن حادث الطائرتين المسيرتين، كان "غارة وجهت ضربة لقدرات حزب الله في مجال تصنيع الصواريخ الدقيقة".

وأضاف في تصريح لـ"رويترز": "كانت رسالة إسرائيل إلى حزب الله هنا كبيرة وهي: استمروا في التصنيع وسنستمر في ضربكم".

ورغم المؤشرات التي تفيد بأن إسرائيل وحزب الله لا يريدان صراعا شاملا جديدا، جاء التوتر الأخير في وقت حساس بالنسبة للشرق الأوسط.

ونجم ذلك التوتر، بالإضافة إلى واقعة الطائرتين، عن غارة جوية في سوريا قالت إسرائيل إنها نفذتها لإحباط هجوم إيراني.