سكاي نيوز عربية - أبوظبي

ضمن منظومة التكامل السعودي الإماراتي في المجال التنموي والاقتصادي، تعمل 7 لجان مشتركة على تنفيذ عدد من المبادرات والمشاريع الاستراتيجية والتنموية لتحقيق الرخاء والأمن لشعبي البلدين.

وتفعيلا للرؤية الإماراتية السعودية المشتركة وتكثيف التعاون الثنائي في الموضوعات ذات الاهتمام المشترك تدعم اللجان توحيد الروئ والأفكار لصنع مستقبل أفضل للمواطنين في كل من السعودية والإمارات، وتجاوز العقبات في المجالات المختلفة لتحقيق الأهداف المشتركة.

وفي الاجتماع الأخير للجنة التنفيذية للمجلس في الرياض، أعلن عن اللجان المشتركة لتفعيل المشاريع والمبادرات وتطبيقها على أرض الواقع، حيث تدير وتنظم هذه اللجان 21 مجالا تنمويا مشتركا، وتقيم جميع الفرص المتاحة للتعاون المشترك بين البلدين، كما تسعى ضمن اختصاصاتها لإيجاد فرص جديدة تنصب في تطوير البلدين اقتصاديا وبشريا ومعرفيا.

 الإنفوغرافيك المرفق يوضح هذه اللجان السبعة التي أعلن عنها المجلس التنسيقي السعودي الإماراتي، ويستعرض أبرز المبادرات التي تم الإعلان عنها مؤخرا.

2+
أنفوغرافيك.. منظومة التكامل السعودي الإماراتي
1 / 3
7 لجان و21 مبادرة
2 / 3
اللجان السبع المعلن عنها
3 / 3
أبرز المبادرات

أخبار ذات صلة

7 لجان لتحقيق التكامل السعودي الإماراتي في 21 مجالا حيويا

يذكر أنه تم إنشاء مجلس التنسيق السعودي الإماراتي ضمن اتفاقية بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية في مايو 2016، وبتوجيهات من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود والشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، لتحقيق رؤية مشتركة تتمحور في إبراز مكانة الدولتين في مجالات الاقتصاد والتنمية البشرية والتكامل السياسي والأمني العسكري، وصولا لتحقيق رفاه مجتمع البلدين.