وكالات - أبوظبي

تعرض رتل عسكري تركي لهجوم بينما كان في طريقه لأحد مواقع المراقبة شمال غربي سوريا، الاثنين، مما أسفر عن مقتل 3 مدنيين، وإصابة 12 آخرين في الضربة الجوية.

وقالت تركيا إن غارات جوية استهدفت قافلتها العسكرية أثناء توجهها نحو موقع مراقبة تركي في معقل الجماعات المسلحة السورية بمحافظة إدلب.

ولم تقدم الوزارة تفاصيل أخرى، لكنها "أدانت بشدة" الغارات الجوية، مضيفة أنها تتناقض مع "الاتفاقات الحالية وكذلك تعاوننا وحوارنا مع روسيا".

وقالت وزارة الدفاع التركية، في بيان، إن الهجوم يخالف الاتفاقات التي أبرمتها أنقرة وتعاونها مع روسيا، أقوى حليف للرئيس السوري بشار الأسد.

أخبار ذات صلة

معركة إدلب في منعطف خطير.. تركيا تدعم "النصرة" بالذخائر
قوات النظام تدخل مدينة خان شيخون شمالي غرب سوريا

وأضافت الوزارة أن روسيا تلقت بلاغا مسبقا بأمر الرتل، داعية إلى اتخاذ "إجراءات عاجلة" لمنع تكرار الحادث.

ولم يتضح على الفور من الذي يقف وراء الغارات الجوية.

يذكر أن لتركيا 12مركز مراقبة داخل إدلب، وعلى مشارفها، في إطار اتفاق تم التوصل إليه مع روسيا.