وكالات - أبوظبي

بدأت وحدات المجلس الانتقالي الجنوبي وقوات الحزام الأمني الانسحاب والعودة إلى مواقعها السابقة في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، وذلك استجابة لدعوات تحالف دعم الشرعية في اليمن.

 وأشادت قيادة القوات المشتركة للتحالف في بيان، السبت، بـ"استجابة الحكومة اليمنية الشرعية للدعوة لضبط النفس أثناء الأزمة وتغليبها لمصالح الشعب اليمني ومحافظتها على مكاسب تحالف دعم الشرعية في اليمن لأجل إعادة الدولة ومؤسساتها"، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء السعودية "واس".

أخبار ذات صلة

المجلس الانتقالي الجنوبي يصدر بيانا بشأن أحداث عدن

كما ثمنت  قيادة التحالف "استجابة المجلس الانتقالي في عدن لدعوة المملكة العربية السعودية ودوله الإمارات العربية المتحدة لوقف إطلاق النار وتغليب الحكمة ومصالح الشعب اليمني وعدم الاضرار بها أو المساس بالممتلكات العامة والخاصة وبدأها اليوم بسحب قواتها وعناصرها القتالية والعودة إلى مواقعها السابقة قبل الأحداث الأخيرة، وتسليم مقرات الحكومة اليمنية وبإشراف من التحالف".

و دعت قيادة القوات المشتركة إلى "استمرار التهدئة وضبط النفس ووقف الخطاب الإعلامي المتشنج، وتعزيز لغة الحوار والتصالح وتوحيد الجهود في هذه المرحلة، والوقوف سوياً لإنهاء الانقلاب الحوثي ومشروع النظام الإيراني الهدام باليمن، وعدم إعطاء الفرصة للمتربصين بالدولة اليمنية وشعب اليمن من التنظيمات الإرهابية كالمليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران وتنظيم القاعدة وداعش".