وكالات - أبوظبي

أعلنت إسرائيل، الخميس، أنها ستمنع زيارة مقررة لنائبتين في الكونغرس الأميركي تؤيدان مقاطعتها بسبب سياستها تجاه الفلسطينيين، في قرار يتماشى مع مطلب الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وأعلنت وزارة الداخلية عن القرار الذي قالت إنه يتوافق مع قانون يحظر دخول الأجانب الذين يدعمون مقاطعة إسرائيل.

ومن المتوقع أن تصل كل من إلهان عمر ورشيدة طليب وهي من أصل فلسطيني إلى إسرائيل نهاية الأسبوع في زيارة للأراضي الفلسطينية.

وقال رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو أن مسار رحلتهما يؤكد أنهما تعتزمان مواصلة تأييد مقاطعة إسرائيل.

وقال نتانياهو في بيان "كدولة ديمقراطية حرة ونابضة بالحياة فإن إسرائيل تفتح أبوابها أمام أي منتقد أو انتقاد، مع استثناء وحيد".

وأضاف "يحظر قانون إسرائيل دخول الأشخاص الذين يدعون الى مقاطعة إسرائيل وينشطون في ذلك، كما هو الحال مع الديموقراطيات الأخرى التي تمنع دخول أشخاص تعتبر أنهم يلحقون ضررا بالبلاد".

أخبار ذات صلة

ترامب يطالب فرقة النائبات بـ"الاعتذار لأميركا وإسرائيل"

وقال مسؤولون إسرائيليون إنه من الممكن النظر في طلب إنساني منفصل من طليب لزيارة أفراد عائلتها.

وأعلنت إسرائيل قراراها بعد فترة وجيزة من دعوة الرئيس الأميركي دونالد ترامب منع دخول النائبتين الديمقراطيتين في الكونغرس، وهما من أشد منتقديه.

وكتب ترامب على تويتر "إذا سمحت إسرائيل للنائبتين عمر وطليب بالزيارة، فهذا سيظهر ضعفا كبيرا".

ووصفت المسؤولة الفلسطينية حنان عشراوي القرار الإسرائيلي بـ "العمل المشين والعدائي ضد الشعب الأميركي ومن يمثله".

وقالت في بيان "هذه سابقة خطيرة تتحدى كل القواعد الدبلوماسية واعتداء على حق الشعب الفلسطيني في التواصل مع بقية العالم".