سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أطلقت مليشيات الحوثي المدعومة من إيران، مساء الأربعاء، صاروخا باليستيا من محافظة حجة شمالي غربي اليمن، باستخدام الأعيان المدنية لمكان الإطلاق في "سوق الربوع"، حيث سقط بعد إطلاقه داخل الأراضي اليمنية.

وأوضح المتحدث باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد الركن تركي المالكي أن مثل هذه المحاولات العبثية "امتداد للعمليات السابقة باستخدام الأعيان المدنية والمحمية بموجب القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية، حيث قامت المليشيا الإرهابية بإطلاق صاروخ باليستي من داخل حرم جامعة الإيمان بصنعاء وسقط في محافظة الجوف وسط الأعيان المدنية والتجمعات السكانية".

ونقلت وكالة الأنباء السعودية "واس" عن المالكي قوله: "تمكنت من رصد واكتشاف هذا الإطلاق في حينه عدة أنظمة متقدمة تتبع لعدد من الأطراف المهتمة بالشأن اليمني، وتهديد هذه المليشيا للأمن الإقليمي والدولي".

أخبار ذات صلة

انتهاكات جديدة للحوثيين تطال فريقا تابعا لـ"الصحة العالمية"
قتلى حوثيون بغارات للتحالف على محافظات شمالي اليمن

وأكد المالكي استمرار انتهاك المليشيا الحوثية الإرهابية للقانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية باستخدام الأعيان المدنية في عمليات الإطلاق وسقوطها العشوائي على المدنيين الأبرياء وكذلك التجمعات السكانية، وأن قيادة القوات المشتركة للتحالف مستمرة في اتخاذ الإجراءات الصارمة والرادعة لتحييد وتدمير هذه القدرات.