وكالات - أبوظبي

بحث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مع الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي مجمل القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وآخر التطورات والمستجدات في المنطقة.

أخبار ذات صلة

6 دول تطالب تدعو للحوار في ليبيا وتحذر من الجماعات الإرهابية

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي مع الشيخ محمد بن زايد أكد فيه الجانبان على أهمية التنسيق والتشاور وتكثيف الجهود الدولية لتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة.

كما تناولت المحادثات العلاقات الثنائية بين الإمارات وفرنسا وسبل تنميتها وتطويرها بما يخدم المصالح المشتركة.