سكاي نيوز عربية - أبوظبي

قالت بسمة الخلفاوي، أرملة المعارض التونسي الراحل شكري بلعيد، إنها ترشحت للانتخابات البرلمانية لمواصلة مسيرة زوجها الراحل.

ونفت الخلفاوي في حديثها لـ"سكاي نيوز عربية" أن يكون ترشحها للقصاص من حزب النهضة، للاشتباه في تورطهم باغتيال شكري بلعيد، مؤكدة أن التحقيقات عن تورط الجهاز السري لحركة النهضة باغتيال بلعيد لا تزال قائمة.

أخبار ذات صلة

في وداع السبسي.. كلمات مؤثرة بحق "رجل الديمقراطية"
تونس تودع السبسي في جنازة رسمية

وكانت رئيسة القائمة الائتلافية للاتحاد الديمقراطي الاجتماعي، بسمة الخلفاوي، قد أودعت الاثنين ملف ترشحها لدى الهيئة الفرعية للانتخابات في دائرة تونس 1.

وقالت الخلفاوي، إنها التقت بالرئيس التونسي الراحل الباجي قايد السبسي قبل أيام من وفاته، حيث طمأنها بأن التحقيقات لا زالت جارية في قضية اغتيال بلعيد.

وكانت هيئة الدفاع التونسي قد كشفت العام الماضي وثائق قالت إنها تدين حركة النهضة بامتلاك "جهاز سري" متورط في اختراق أجهزة الدولة، وفي أنشطة تجسس، والتستر على معطيات تخص اغتيال بلعيد ومحمد البراهمي عام 2013.