سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أفادت شبكة "سكاي نيوز"، الاثنين، نقلا عن مصادر بريطانية قولها، بأن لندن تعتزم إرسال قوات للخليج، للمساهمة في حماية الملاحة البحرية، من الاعتداءات الإيرانية.

وأفادت مصادر لشبكة سكاي نيوز، بأن العسكريين البريطانيين الذين سيصلون إلى المنطقة سيتمركزون في البحرين.

وستمثل هذه القوات البريطانية جزءًا من عملية حماية الملاحة البحرية في الخليج، بعد الاعتداءات الإيرانية الأخيرة.

وكانت طهران أعلنت قبل أيام أن الحرس الثوري احتجز ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز، واقتادها إلى ميناء بندر عباس، بذريعة أنها ارتبكت حادثا مع زروق صيد إيراني.

وحاولت قبل ذلك اعتراض سبيل ناقلة أخرى، لكن بارجة حربية بريطانية أحبطت المحاولة.

أخبار ذات صلة

مطاردة دولية في البحار.. والهدف "سفن الشحن الإيرانية"
إنفوغرافيك: المضائق المائية.. "شرايين" الاقتصاد العالمي
بالتفاصيل.. كيف "توسع" بريطانيا سلاحها البحري؟
بريطانيا.. اجتماع أزمة وخيارات محدودة حول "الناقلة المختطفة"

ويأتي الحديث عن إرسال القوات الجديدة، بعد وصول سفينتين حربيتين بريطانيتين، ضمن خطة أعلنتها لندن، لمرافقة وحماية السفن التي تحمل العلم البريطاني، وتمر من مضيق هرمز.

وتسعى بريطانيا أيضا إلى تشكيل مهمة حماية بحرية بقيادة أوروبية لضمان سلامة الإبحار عبر مضيق هرمز بعد احتجاز إيران للناقلة والذي وصفته لندن بأنه عمل من قبيل "قرصنة الدولة"

وبالفعل، بدأت سفينة حربية بريطانية في مرافقة جميع السفن التي ترفع علمها عبر مضيق هرمز.

وتمر ما يتراوح بين 15 و30 سفينة كبيرة ترفع علم بريطانيا يوميا في الخليج، ويعبر ما يصل إلى ثلاثة منها مضيق هرمز.

ويمر نحو خمس صادرات النفط العالمية عبر المضيق.