سكاي نيوز عربية - أبوظبي

عبرت الخارجية المصرية الثلاثاء، عن قلقها من إعلان تركيا عزمها التنقيب عن النفط في محيط جمهورية قبرص.

وذكر بيان صادر عن الخارجية المصرية: "أعربت مصر عن قلقها لما أُعلن عن اعتزام تركيا التنقيب في محيط جمهورية قبرص، بما يعد إصرارا على مواصلة اتخاذ إجراءات أحادية من شأنها أن تزيد من درجة التوتر في منطقة شرق المتوسط".

وأكدت الخارجية المصرية على ضرورة عدم التصعيد والالتزام باحترام وتنفيذ قواعد القانون الدولي وأحكامه.

وكانت سفينة تركية تعتزم التنقيب عن النفط والغاز رست قرب قبرص قبالة ساحلها الاثنين، مما دفع عددا من الدول لتوجيه احتجاجات شديدة.

وكان زعماء الاتحاد الأوروبي قد دعوا تركيا الشهر الماضي إلى وقف أعمال التنقيب عن الغاز في المياه المتنازع عليها حول الجزيرة، حتى لا يتخذ الاتحاد إجراءا ضدها بعد ضغوط من اليونان وقبرص للتدخل.

أخبار ذات صلة

لماذا يقدم أردوغان على "مغامرة التنقيب" في المتوسط؟
قبرص تدين "الاعتداء التركي" قبالة سواحلها

واكتشفت قبرص الغاز الطبيعي في مناطق على أطراف جنوب الجزيرة، في السنوات القليلة الماضية، لكن لم يتم استخراجه. 

وصدر بيان شديد اللهجة عن الرئاسة القبرصية يتهم تركيا "بالاعتداء السافر" على سيادة الجزيرة.

وأضاف البيان: "عمليات الحفر المزمع تنفيذها تصعيد من قبل تركيا لانتهاكاتها المتكررة لحقوق قبرص السيادية بموجب قانون البحار التابع للأمم المتحدة والقانون الدولي وهو أحد أخطر الاعتداءات على سيادة جمهورية قبرص".