وكالات - أبوظبي

أكدت السعودية أن دعم القضية الفلسطينية من أهم أولويات سياساتها الخارجية منذ تأسيسها، وأن القضية المركزية هي أن يحصل الشعب الفلسطيني على حقوقه المشروعة.

جاء ذلك في كلمة لسفير المملكة لدى الأمم المتحدة في جنيف عبد العزيز الواصل، التي ألقاها أمام مجلس حقوق الإنسان المنعقد في جنيف، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء السعودية، الاثنين.

وجدد الواصل موقف السعودية الثابت من النزاع العربي الإسرائيلي، مؤكدا على حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره، واسترجاع أراضيه وإقامة دولته الفلسطينية على حدود 1967 عاصمتها القدس، وذلك استنادا إلى قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.

أخبار ذات صلة

منظمة المؤتمر الإسلامي تؤكد على مركزية القضية الفلسطينية
السيسي: لا حديث عن السلم بغير حل عادل وشامل لقضية فلسطين

 ولفت سفير  السعودية لدى الأمم المتحدة النظر إلى رفض المملكة لقانون (الدولة القومية للشعب اليهودي)، مبينا أنه يتعارض مع أحكام القانون الدولي، ويعطل الجهود الرامية إلى إيجاد حل سلمي للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي.

ودعا في الوقت نفسه المجتمع الدولي إلى التصدي لهذا القانون ولأي محاولات إسرائيلية تهدف إلى تكريس التمييز العنصري ضد الشعب الفلسطيني وطمس هويته الوطنية.

وشدد في كلمته على أهمية البند السابع الخاص بمناقشة الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بوصفه من البنود الرئيسية على جدول أعمال مجلس حقوق الإنسان، وأن وجوده مرتبط بوجود الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين والأراضي العربية المحتلة الأخرى.

ودعا المجتمع الدولي إلى مناصره القضية الفلسطينية، مؤكدا دعم المملكة العربية السعودية الكامل لجميع المبادرات والجهود الدولية التي تهدف لإنقاذ عملية السلام وحل الدولتين.