سكاي نيوز عربية - أبوظبي

عاودت ميليشيات الحوثي الموالية لإيران، استهداف مجمع "إخوان ثابت" الصناعي والتجاري بمدينة الحديدة الساحلية ، ضمن مسلسل تصعيدها الميداني و انتهاكها لاتفاق السويد ووقف إطلاق النار.

وذكرت مصادر عسكرية أن المتمردين الحوثيين قصفوا المجمع بعدد من القذائف، ما الحق المزيد من الأضرار في المجمع الذي تتخذه القوات الحكومية مقرا لعقد اجتماعاتها مع بعثة المراقبين التابعين للأمم المتحدة. كما طال القصف عددا من الأحياء السكنية في المناطق المحررة بالمدينة الساحلية.

أخبار ذات صلة

مجلس التعاون يدين "الجريمة الإرهابية" للحوثيين في مطار أبها
واشنطن تدين الهجوم الحوثي على مطار أبها السعودي

 ونقل مراسل "سكاي نيوز عربية" عن مصادر عسكرية إن القوات المشتركة أحبطت هجوما جديدا لميليشيات الحوثي الإرهابية حاولت من خلاله اجتياز خطوط التماس والسيطرة على أحياء سكنية داخل مدينة الحديدة، ضمن سلسلة خروقاتها لقرار وقف إطلاق النار.

وأوضحت المصادر أن ميليشيات الحوثي حاولة تفيذ هجوم صوب الأحياء السكنية المحررة في شارع "الخمسين"، ويعد الرابع من نوعه في غضون أقل من شهر.

وحسب المصادر، فقد حاولت الميليشيات التقدم من جهتي "معسكر الدفاع الساحلي" وخلف "كلية الهندسة"، لكن القوات المشتركة قصفت هذه التحركات بعد رصدها في وقت مبكر، وهو ما ضاعف من خسائرها في العتاد والأرواح.

يذكر أن مجمع إخوان ثابت التجاري والصناعي بالحديدة، والواقع  مناطق سيطرة المقاومة اليمنية المشتركة، سبق أن تعرض للقصف عدة مرات من قبل المليشيات الانقلابية.