سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أعلن محافظ نينوى العراقية حالة الطوارئ، الأربعاء، بعد اندلاع حريق في معمل كبريت جنوبي الموصل، والذي أدى إلى إصابة عشرات المدنيين باختناقات نتيجة الانبعاثات الغازية، وأثار مخاوف من وقوع كارثة بيئية.

وطالبت السلطات في محافظة نينوى، سكان المناطق المجاورة لـمعمل الكبريت، إخلاء مناطقهم تفاديا للاختناق بسبب الغازات السامة.

وكان مراسل "سكاي نيوز عربية"، قد ذكر أن عشرات المدنيين أصيبوا باختناقات من جراء الانبعاثات الغازية الصادرة عن الحريق.

وقال مصدر أمني عراقي، إن مخلفات الكبريت المحترقة في نينوى "ولدت انبعاثات سامة قد تؤثر على المواطنين بالقرب من موقع الحريق".

أخبار ذات صلة

باريس تستيقظ على حريق "وسط البلد"
صورة تحسم جدل معالجة الحروق بمعجون الأسنان

وأوضحت تقارير محلية، أن الحريق نشب بالقرب من الساحات التابعة لشركة كبريت المشراق، الواقعة في "ناحية القيارة" جنوبي الموصل، مركز نينوى، شمالي بغداد.