سكاي نيوز عربية - أبوظبي

تظاهر مئات الطلاب والأساتذة الثلاثاء في الجزائر العاصمة تحت شعار "الدفاع عن الراية الأمازيغية"، بعد تحذير من رئيس أركان الجيش الجزائري أحمد قايد صالح، الأربعاء، من رفع أي علم آخر غير علم الجزائر خلال التظاهرات.

ورسم العديد من الطلاب حرف "ياز" على وجوههم، وهو من حروف لغة التيفيناغ الأمازيغية، والذي يتوسط الراية الأمازيغية باللون الأحمر إلى جانب الخطوط الثلاثة بالألوان الأصفر والأزرق والأخضر.

أخبار ذات صلة

إيقاف متظاهرين جزائريين بسبب رايات "غير وطنية"
الفساد في الجزائر.. توقيف رجل أعمال كبير في قطاع السيارات

كذلك ارتدت طالبات اللباس التقليدي الأمازيغي المتميز بقماشه الحريري وألوانه الفاقعة، وفق ما نقلت "فرانس برس".

وكان صالح قد قال الأربعاء إنه أعطى الأوامر لقوات الأمن من أجل منع أي "راية أخرى" في التظاهرات، غير العلم الجزائري، وهو ما تم تطبيقه خلال تظاهرة الجمعة، حيث تم حجز أعلام أمازيغية وتوقيف 18 متظاهرا، وتقديمهم للقضاء الذي أمر بحبسهم في انتظار محاكمتهم بتهمة "المساس بوحدة الوطن".

وقامت قوات الشرطة الثلاثاء بحجز العديد من الأعلام التي كان الطلاب يحملونها، بحسب شهود تحدثوا لوكالة "فرانس برس"، بينما أشار مدونون على مواقع التواصل الاجتماعي إلى توقيف متظاهر واحد على الأقل.

وتجمع الطلاب في ساحة الشهداء أسفل حي القصبة العتيق بوسط الجزائر العاصمة، ثم ساروا في مربعات منظمة نحو ساحة البريد المركزي.