سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أعلنت الشرطة المغربية، الثلاثاء، تفكيك خلية إرهابية مكونة من أربعة أفراد موالين لتنظيم داعش، ينشطون بمنطقة الحوز ضواحي مراكش.

وأكد بيان للشرطة أن هذه العملية مكنت أيضا من اكتشاف بقايا مواد كيماوية ومعدات تم استعمالها لتحضير مواد متفجرة بضيعة بمنطقة أوريكا (ضواحي مراكش) في ملكية عائلة أحد أعضاء هذه الخلية.

وأضاف المصدر أن الأبحاث أدت إلى حجز أجهزة إلكترونية وأسلحة بيضاء ومعدات أخرى بحوزة الموقوفين.

وكشفت الأبحاث الأولية بحسب، مصدر أمني، أن زعيم هذه الخلية الإرهابية قام باستقطاب وتأطير أفراد مجموعته، ونسج علاقات مشبوهة مع أفراد  ينشطون بالخارج بهدف التخطيط والإعداد لتنفيذ عمليات إرهابية خطيرة بالمملكة باستعمال عبوات ناسفة، تنفيذا لمخططات داعش التخريبية.

أخبار ذات صلة

المغرب.. سطو "هوليودي" على بنك والشرطة تظهر باللحظة الحاسمة
المغرب.. "داعشي" سويسري خطط لاستهداف أجهزة أمنية

وأوضح المصدر أن التحقيق متواصل مع الموقوفين تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

ومنذ الهجومين الانتحاريين في الدار البيضاء (33 قتيلا) عام 2003 وفي مراكش (17 قتيلا) في 2011، شدد المغرب إجراءاته الأمنية، وعزز تعاونه الدولي في مجال مكافحة الإرهاب.