سكاي نيوز عربية - أبوظبي

اعتبر جاريد كوشنر مستشار الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن مناهضة خطة ترامب للسلام في الشرق الأوسط من قبل الجانب الفلسطيني "خطأ استراتيجي".

وقال كوشنر إن الانتقادات للخطة، هي انتقادات مبنية على العاطفة ولم يتم التعاطي مع تفاصيلها.

وشدد كوشنر على عدم إمكانية تطبيق الخطة الاقتصادية بدون سلام واستتباب للأمن. ولفت إلى أن الجانب السياسي من الخطة سيتم إعلانه في الوقت المناسب.

وأعلنت الولايات المتحدة أنّ خطتها للسلام في الشرق الاوسط والتي سيُعرض الشقّ الاقتصادي منها في مؤتمر المنامة، تهدف إلى جذب استثمارات تتجاوز قيمتها 50 مليار دولار لصالح الفلسطينيين وخلق مليون فرصة عمل لهم ومضاعفة إجمالي ناتجهم المحلّي، وذلك خلال عشرة أعوام.

أخبار ذات صلة

نتانياهو يعد بدرس خطة السلام الأميركية "بإنصاف وانفتاح"
خطة ترامب للسلام بالشرق الأوسط..مشروعات بمليارات الدولارات

من جانبه، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه سيدرس خطة الرئيس الأميركي دونالد ترامب للسلام في الشرق الأوسط، بإنصافٍ وانفتاح.

وأضاف أن موقف إسرائيل، في ظل أي اتفاق سلام، هو ضرورة استمرار وجود إسرائيل في غور الأردن، من أجل أمن إسرائيل وأمن الجميع، على حد تعبيره.