سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أكد نائب وزير الدفاع السعودي، الأمير خالد بن سلمان، الجمعة، دعم بلاده للعقوبات الصارمة التي فرضتها الولايات المتحدة على إيران، بسبب انتهاكات الأخيرة وأعمالها الإرهابية.

وفي سلسلة تغريدات على "تويتر"، قال الأمير خالد بن سلمان "سعدت اليوم بلقاء السيد برايان هوك المبعوث الأميركي الخاص لإيران، لبحث آخر التطورات والأوضاع تجاه الجهود المبذولة للتصدي للنشاطات الإيرانية العدائية التي تهدد أمن واستقرار المنطقة".

 وأضاف "‏تم التأكيد لدى لقائي المبعوث الأميركي الخاص على دعم المملكة لقرار الولايات المتحدة الأميركية فرض العقوبات الصارمة على إيران بسبب انتهاكاتها وأعمالها الإرهابية في المنطقة ومناقشة هجماتها الأخيرة على المملكة".

وتابع نائب وزير الدفاع السعودي "بحثت مع المبعوث الأميركي الخاص ما تقوم به إيران في اليمن من نشر إرهابها ونظامها العدائي متخذة اليمن مركزا رئيسيا لها ومتناسية كافة النواحي الإنسانية للشعب اليمني".

ويزور هوك المنطقة حاليا، حيث يجري لقاءات في السعودية والإمارات والكويت والبحرين، بشأن نشاطات النظام الإيراني المزعزعة للاستقرار في الشرق الأوسط. 

أخبار ذات صلة

واشنطن: اعتداء أبها "فظيع" وسنكثف الضغط على طهران
المبعوث الأميركي الخاص بإيران يتوجه إلى الشرق الأوسط
البنتاغون يفضح "كذب إيران".. وينشر دليل إسقاط الطائرة
عن إيران والحرب والأولويات.. رسائل الحسم السعودية

وتأتي الزيارة في وقت يرتفع فيه منسوب التوتر بين الولايات المتحدة وإيران، بعد إسقاط الحرس الثوري الإيراني طائرة أميركية مسيرة فوق خليج هرمز، فيما يترقب العالم ردا أميركيا.

وكان ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، قال قي مقابلة مع صحيفة "الشرق الأوسط" قبل عدة أيام، إن الرياض أيدت إعادة "فرض العقوبات الأميركية على إيران، وذلك إيمانا منا بضرورة اتخاذ المجتمع الدولي موقفا حازما تجاه إيران".

وانسحب الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في مايو  2018 من الاتفاق النووي مع إيران المبرم عام 2015، واصفا إياه بـ"الكارثي"، وأعاد العمل بالعقوبات التي رفعت عقب الاتفاق، مؤكدا رغبته في إبرام اتفاق جديد، يعالج عيوب الاتفاق السابق، خاصة ما يتعلق ببرنامج الصواريخ الباليستية ودعم الميليشيات في المنطقة.