آية راضي - القاهرة - سكاي نيوز عربية

أكدت وزارة الداخلية المصرية  مقتل 14 عنصرا إرهابيا وضبط 14 بندقية آلية و3 عبوات متفجرة بعد تتبع الأجهزة الأمنية مسار هروب منفذي حادث العريش وتحديد مكان تواجدهم بحي المساعيد شمال شرقي البلاد.

وأكد بيان رسمي أنه "في إطار ملاحقة العناصر الإرهابية المتورطة في مهاجمة أحد الكمائن الأمنية جنوبي العريش، فجر الأربعاء، فقد أسفر تتبع مسار هروب العناصر المنفذة للحادث عن تحديد مكان مجموعة من العناصر الإرهابية حال تواجدهم داخل أحد المنازل المهجورة بقطعة أرض فضاء بحي المساعيد."

وأضاف البيان أنه وأثناء محاصرتهم قاموا بإطلاق النيران بكثافة تجاه القوات الأمنية فتم التعامل معهم مما أسفر عن مصرع 14 مسلحا، وعثر بحوزتهم على 14 بندقية آليه، و3 أحزمة ناسفة.

أخبار ذات صلة

تنظيم "داعش" يتبنى هجوم العريش

وكان تنظيم "داعش" قد أعلن مسؤوليته عن الهجوم الذي أسفر عن مقتل 8 من رجال الأمن في مدينة العريش.

وذكرت وكالة "أعماق" التابعة لـ"داعش"، أن مسلحي التنظيم شنوا صباح الأربعاء هجومين متزامنين على حاجزين للشرطة المصرية في العريش، أكبر مدن شبه جزيرة سيناء.

وكان بيان نشر على صفحة الداخلية على "فيسبوك"، قد أكد مقتل ضابط وأمين شرطة و8 جنود عندما استهدفت عناصر إرهابية كمينا أمنيا غربي مدينة العريش.