وكالات - أبوظبي

طالبت بريطانيا وألمانيا بعقد جلسة لمجلس الأمن الدولي لمناقشة الأزمة في السودان، وفق ما أفاد دبلوماسيون، وذلك بعد الأحداث أمام مقر قيادة الجيش في البلاد مما أسفر عن مقتل أكثر من 30 شخصا، بحسب معارضين سودانيين.

أخبار ذات صلة

تجمع المهنيين السودانيين يصدر بيانا حول أحداث الخرطوم

وأشار الدبلوماسيون إلى أن من المتوقع عقد جلسة مغلقة لمجلس الأمن الثلاثاء.

من جهة أخرى، أصدرت النيابة العامة في السودان  قرارا بتشكيل لجنة تحقيق في الأحداث بمنطقة الاعتصام في الخرطوم على أن يبدأ التحقيق على الفور.

وأكد المتحدث باسم المجلس العسكري الانتقالي في السودان، الفريق شمس الدين كباشي، إن القوات السودانية "لم تفض الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش بالقوة"، مشيرا إلى أنها استهدفت منطقة مجاورة له باتت تشكل خطرا على أمن المواطنين.