سكاي نيوز عربية - أبوظبي

كشفت مصادر عسكرية، صباح اليوم الخميس، لسكاي نيوز عربية، عن انطلاق معركة تحرير منطقة الفاخر شمالي محافظة الضالع لتطهيرها من فلول مليشيات الحوثي التابعة لإيران.

وذكرت المصادر، أن معارك عنيفة تدور الآن بين القوات المشتركة والحزام الأمني من جهة، وميليشيات الحوثي من جهة أخرى في منطقة الفاخر غربي مديرية قعطبة.

والأربعاء، قصفت مقاتلات التحالف العربي، موقع تعزيزات ليملشيات الحوثي في منطقة الفاخر، تزامنا مع قصف مدفعي للقوات المشتركة على مواقع وأهداف الحوثيين في ذات المنطقة.

من جهة أخرى، قالت مصادر عسكرية في القوات المشتركة بالحديدة، إن ميليشيات الحوثي واصلت هجماتها وقصفها على مواقعها في عدد من المناطق، ضمن مسلسل انتهاك اتفاق السويد وقرار وقف إطلاق النار.

وشنت مليشيات الحوثي قصفا على مواقع القوات المشتركة في محيط مدينة الصالح والأحياء الجنوبية لمدينة الحديدة، ما دفع القوات المشتركة للرد على مصادر النيران، ومراكز القناصة الذين كثفوا من عملياتهم في مناطق التماس.

أخبار ذات صلة

مليشيات الحوثي تعتقل القيادات المنهزمة.. وتجند الأفارقة

وكانت القوات المشتركة أعلنت خلال اليومين الماضين التصدي لهجمات للحوثيين في مدينة الحديدة. وامتد القصف وتبادل إطلاق النار إلى مديرية الدريهمي.

وقصف الحوثيون بالمدفعية والأسلحة الرشاشة مواقع القوات المشتركة في حيس جنوبي محافظة الحديدة، كما تعرضت مواقع القوات المشتركة في منطقة الجبلية التابعة بمديرية التحيتا إلى قصف حوثي باستخدام الأسلحة الرشاشة والمدفعية.

وأطلق الحوثيون النيران على المدنيين في الطرقات والمزارع المحاذية لمنطقة الجبلية.

أخبار ذات صلة

التحالف يشتت تعزيزات الحوثي بالضالع بعد محاولات تسلل

ويأتي تصعيد الحوثيين في الحديدة واستمرار تدفق التعزيزات وخفر الخنادق، رغم إعلان الأمم المتحدة تنفيذ الحوثيين مسرحية الانسحاب من موانئ الحديدة، وهو الأمر الذي رفضته الحكومة الشرعية، واتهمت المبعوث الدولي مارتن غريفيث بالتواطؤ مع المتمردين.

وكان التحالف العربي أعلن عن تسجيل 4 آلاف و735 انتهاكا لقرار وقف إطلاق النار المبرم فى مشاورات السويد، منتصف ديسمبر الماضى.