سكاي نيوز عربية - أبوظبي

قال نائب رئيس المجلس العسكري في السودان محمد حمدان دقلو، الاثنين، إن هناك قوى "تهندس" للفتنة في البلاد "، وإن "ثمة قوى تسعى للوقيعة بين القوات المسلحة وقوى الحرية والتغيير".

ولفت دقلو في كلمة ألقاها أمام قوات الشرطة في العاصمة السودانية الخرطوم إلى أن "هناك دولا وقوى تقف مع خصوم المجلس العسكري الانتقالي".

وأعلن دقلو أن المجلس العسكري لن يقفل باب التفاوض مع المعارضة، قائلا: "لن نقفل باب التفاوض لكن يجب ان تشارك في التفاوض كل مكونات الشعب السوداني".

أخبار ذات صلة

مفاوضات السودان إلى طريق مسدود.. والخطوة الجديدة "إضراب"
السيسي والبرهان يتفقان على "دعم الإرادة الحرة" لشعب السودان
ولي العهد السعودي يلتقي نائب رئيس المجلس الانتقالي السوداني
ولي عهد أبوظبي يستقبل البرهان ويؤكد دعم الإمارات للسودان

وقال دقلو: "مستعدون لتشكيل حكومة مدنية في غضون 3 أاشهر تكون قوى الحرية والتغيير جزءا فيها"، معربا عن استعداد المجلس تكوين حكومة مهمتها الأساسية التحضير لانتخابات في البلاد.

ولفت إلى أن "المجلس العسكري شريك والآخرون يريدون لنا أن يكون حضورنا رمزيا"، وأضاف: "خصومنا يريدون أن نسلمهم الحكم ونعود إلى الثكنات، ورغم ذلك لم يتركونا".

وشدد على أن "يد القانون لن يسلم منها أي فاسد"، وأكد دقلو أن المجلس العسكري "لديه القاعدة الشعبية الأوسع في السودان". وقال: "والله لن نسلم البلاد إلا لإياد أمينة".