وكالات - أبوظبي

أعلنت إسرائيل، الأحد، تخفيف القيود المفروضة على صيد الأسماك قبالة شواطئ غزة، بهدف منع تدهور الأوضاع الإنسانية في القطاع المحاصر.

وقالت وحدة وزارة الدفاع الإسرائيلية المشرفة على المعابر، إنه "تم الأحد توسيع منطقة الصيد إلى 15 ميلا بحريا (28 كيلومترا)"، وهي المسافة نفسها التي سمحت إسرائيل بها قبيل انتخاباتها التشريعية في أبريل.

أخبار ذات صلة

غزة تشيع جثمان زكي مبارك.. قتيل السجون التركية

وأعلنت إسرائيل، الأربعاء، أنها قلصت مسافة الصيد المسموح بها قبالة سواحل غزة من 15 إلى 10 أميال بحرية، ردا على إطلاق بالونات حارقة من القطاع إلى أراضيها.

وأكد نقيب الصيادين الفلسطينيين نزار عياش، أن النقابة أبلغت من الجانب الإسرائيلي صباح الأحد بتوسيع مسافة الصيد اعتبارا من الساعة السادسة بتوقيت غرينتش.

وأشار النقيب إلى حاجة الصيادين لمعدات صيد وقطع غيار جديدة لمراكب الصيد، التي لم يتم تبديلها منذ نحو 12 عاما، بسبب الحصار المفروض على القطاع.

وقال عياش: "من المفترض أن يسمح لنا الاحتلال بإدخال معدات لازمة للصيادين وقطع غيار".

ومسافة الـ15 ميلا بحريا هي الأكبر التي تسمح بها إسرائيل، لكن منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان تقول إن هذه المسافة تبقى أقل من 20 ميلا بحريا، ينص عليها اتفاق أوسلو الموقع في تسعينات القرن الماضي.

ويعتمد نحو 80% من الفلسطينيين في قطاع غزة الفقير على المساعدات الدولية، وفقا للأمم المتحدة.