سكاي نيوز عربية - أبوظبي

تصر إيران في كل مرة على لعب دور الضحية وتتناسى التهديدات التي تشكلها على الشرق الأوسط، حيث اعتبرت طهران، السبت، أن إرسال الولايات المتحدة قوات للمنطقة مسألة "خطيرة للغاية".

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية، اليوم، عن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، قوله إن إرسال الولايات المتحدة قوات للشرق الأوسط مسألة "خطيرة للغاية على السلام والأمن الدوليين".

ونسبت الوكالة إلى الوزير قوله "تزايد الوجود الأميركي في منطقتنا خطير للغاية ويهدد السلام والأمن الدوليين ويجب مواجهته".

وأعلنت الولايات المتحدة، الجمعة، نشر 1500 جندي في الشرق الأوسط، واصفة ذلك بأنه محاولة لتعزيز الدفاعات ضد طهران مع اتهام الحرس الثوري الإيراني بالمسؤولية المباشرة عن هجمات وقعت الشهر الجاري في المنطقة.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية إن 600 من بين الـ1500 جندي الذين أعلن دونالد ترامب عن إرسالهم للشرق الأوسط موجودون أصلا في المنطقة، حيث سيتم سيتم نشر 900 جندي جديد، بينما سيتم تمديد بقاء 600 موجودين هناك.

أخبار ذات صلة

من السفن إلى السفارة.. "يقين أميركي" بتورط إيران ووكلائها
إيران تهدد: أسلحتنا السرية ستغرق السفن الأميركية بالخليج

واتهم مسؤولون أميركيون إيران ووكلاءها بالوقوف خلف الاعتداء على سفن شحن قبالة سواحل الإمارات، فضلا عن هجوم صاروخي بالعاصمة العراقية بغداد.

والجمعة، تحدث مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض، جون بولتون، عن "مؤشرات وتحذيرات" مثيرة للقلق من إيران، مؤكدا أن الولايات المتحدة سترد "بقوة" على أي هجوم.

وكانت أميركا قد أعلنت، قبل أيام، إرسال حاملة طائرات وقاذفات "بي 52" إلى الخليج العربي، بسبب تهديدات طهران.

وقال القائم بأعمال وزير الدفاع باتريك شاناهان، الخميس، إن التحرك العسكري في الخليج العربي استهدف ردع إيران لا شن حرب ضدها.