سكاي نيوز عربية - أبوظبي

قال وزير الخارجية العماني، يوسف بن علوي، إن بلاده تسعى إلى تهدئة التوتر الحاصل بين الولايات المتحدة وإيران، حسب ما نقلت صفحة الوزارة على تويتر.

وقال بن علوي، في حديث نشرته صحيفة "الشرق الأوسط"، نقلته صفحة الخارجية العمانية "نسعى مع أطراف أخرى لتهدئة التوتر بين واشنطن وطهران، مشيرا إلى "خطورة وقوع حرب يمكن أن تضر العالم بأسره".

وأكد وزير الخارجية العماني أن الطرفين الأميركي والإيراني "يدركان خطورة الانزلاق أكثر من هذا الحد".

وعاد، خلال الأشهر الأخيرة، التوتر بين الدولتين ليطفو على السطح، بعدما فرضت الإدارة الأميركية عقوبات جديدة على إيران تشمل صادراتها النفطية، وأدرجت الحرس الثوري الإيراني على قائمة المنظمات الإرهابية.

أخبار ذات صلة

ترامب يفعل "الضغط الأقصى" ضد إيران.. وخياران لا ثالث لهما
ترامب يناقض البنتاغون بشأن زيادة القوات بالشرق الأوسط

وتصاعدت حدة التوتر، بعدما عززت واشنطن وجودها العسكري في الشرق الأوسط، بما في ذلك إرسال حاملة طائرات، وقاذفات بي-52، وصواريخ باتريوت، وذلك في مواجهة تهديدات إيرانية للقوات والمصالح الأميركية في المنطقة.

وكان وزير الدفاع الأميركي بالوكالة باتريك شانهان قد قال إن التحرك العسكري في الخليج العربي استهدف ردع إيران لا شن حرب ضدها.

وأوضح الوزير، في تصريحات مقتضبة، أن واشنطن أحبطت هجمات كانت مخططة ضد الجنود الأميركيين في المنطقة، وذلك عبر عرض القوة العسكرية الأميركية.

وذكر أنه قدم ووزير الخارجية مايك بومبيو، معلومات موثقة بشأن تهديدات إيرانية أكيدة كانت موجهة للقوات الأميركية في الخليج.