سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أفادت مصادر ميدانية بسقوط قتلى وجرحى من عناصر ميليشيات الحوثي في غارات لمقاتلات التحالف ومواجهات مع القوات المشتركة و الحزام الأمني في مناطق متفرقة شمالي محافظة الضالع.

واستهدفت مقاتلات التحالف العربي مواقع وتجمعات لميليشيات الحوثي في منطقة الفاخر، و تعزيزات لهم في منطقة الجب المحاذية لمديرية الحشاء.

كما استهدفت تجمعات لهم في منطقة باجة حجر غربي مديرية قعطبة. وأدت الغارات الى سقوط عدد من القتلى و الجرحى و تدمير معدات قتالية للحوثيين.

واستعادت ألوية العمالقة السيطرة على مواقع "لكمة مخدوش"، و"التبة الصفراء، في جبهة تورصة،  بمديرية الأزارق ، عقب مواجهات خاضتها مع الحوثيين، أسفرت عن سقوط قتلى وجرح في صفوفهم وتدمير عدد من العربات التابعة لهم.  و تعرضت قرى المنطقة لقصف من قبل الحوثيين،  مما أوقع إصابات بين المدنيين.

أخبار ذات صلة

محاولة حوثية لاستهداف مرفق حيوي في نجران بطائرة مسيرة

 وشهدت منطقة حجر شمال غربي الضالع مواجهات متقطعة ، حيث تمكنت القوات المشتركة و الحزام الأمني من تأمين بعض المواقع. فيما لقي عدد من المتمردين مصرعهم بنيران القناصة التابعة للقوات المشتركة.

وشهدت قرى وسط منطقة حجر شمال غربي مديرية الضالع موجة نزوح كبيرة باتجاه الجبال والمرتفعات الجنوبية المحاذية للجهة الشمالية لجبل جحاف، هربا من القذائف التي تطلقها المليشيات الحوثية لليوم الثاني باتجاه قراهم ومنازلهم.

يأتي ذلك، عقب قيام مليشيات الحوثي المتمركزة في المرتفعات الشمالية لمنطقتي الريبي وعويش باستهداف قرى باجة ولكمة الدوكي والشغادر وحبيل الضُبة وعسقة وبير قيس وحبيل مشيع بقذائف الدبابات  والمدفعية بشكل عشوائي.

ودفع هذا القصف السكان في هذه القرى إلى الفرار إلى قرى مجاورة، حيث يعيشون ظروفا إنسانية صعبة، بحسب مصادر محلية.

من جهة أخرى، أعلنت قوات الحزام الأمني في الضالع تعزيز قواتها ب 500 مقاتل متطوع ، ضمن خطة تهدف إلى زيادة عدد نقاط التفتيش ورفد الجبهات وتعزيز المواقع المتقدمة التي تمت  السيطرة عليها.