التقطت عدسة "سكاي نيوز عربية" صورا خاصة تظهر آثار التخريب الذي تعرضت له إحدى السفن التجارية في المياه الاقتصادية لدولة الإمارات العربية المتحدة يوم أمس الأحد قبالة سواحل الفجيرة في خليج عُمان.

ومازالت التحقيقات جارية لمعرفة الجهة المسؤولة عن عمليات التخريب التي طالت 4 سفن تنتمي إلى جنسيات مختلفة في مياه خليج عُمان.

وانتقلت كاميرا "سكاي نيوز عربية"، الاثنين، إلى موقع إحدى السفن التجارية الأربع، التي تعرضت للتخريب، وأظهرت الصور، سفينة تحمل اسم "المرزوقة"، وهي إحدى سفينتين سعوديتين تعرضتا للعمل التخريبي أثناء عبورهما من المنطقة.

الصور الأولى لإحدى السفن التي تعرضت لأعمال تخريبية

وكانت إحدى السفينتين السعوديتين في طريقها إلى ميناء رأس تنورة في مدينة الدمام في الخليج العربي لتحميل النفط، ومن ثم الاتجاه إلى عملاء شركة "أرامكو" في الولايات المتحدة، وفق ما أعلن وزير الطاقة السعودي خالد الفالح.

وكانت وزارة الخارجية الإماراتية أعلنت، الأحد، أن 4 سفن شحن تجارية مدنية من عدة جنسيات تعرضت لعمليات تخريبية بالقرب من المياه الإقليمية للدولة في خليج عًمان، باتجاه الساحل الشرقي بالقرب من إمارة الفجيرة وقرب المياه الإقليمية وفي المياه الاقتصادية الإماراتية.

أخبار ذات صلة

جامعة الدول العربية تدين الأعمال التخريبية في خليج عُمان
محللون: الأعمال التخريبية في خليج عمان تستدعي ردا دوليا
السعودية تدين الأعمال التخريبية في خليج عمان
إدانة عربية لتعرض 4 سفن للتخريب في خليج عُمان

وقالت الوزارة في بيان لها، نقلته وكالة الأنباء الرسمية "وام"، إن الجهات المعنية في الإمارات اتخذت كافة الإجراءات اللازمة، وجاري التحقيق حول ظروف الحادث بالتعاون مع الجهات المحلية والدولية، فيما سترفع الجهات المعنية بالتحقيق النتائج حين الانتهاء من إجراءاتها.

وأشارت إلى أن العمليات التخريبية لم تنتج عنها أي أضرار بشرية أو إصابات، كما لا يوجد أي تسرب لأي مواد ضارة أو وقود من هذه السفن.

وأكدت الإمارات أن العمل يسير في ميناء الفجيرة بشكل طبيعي دون أي توقف، وأن الشائعات التي تحدثت عن وقوع الحادث داخل الميناء عارية عن الصحة ولا أساس لها.

وأدانت السعودية ومصر والكويت والبحرين والأردن العمليات التخريبية التي تعرضت لها السفن، كما استنكر مجلس التعاون الخليجي والجامعة العربية الحادثة وما تشكله من تهديد للملاحة الدولية.