وكالات - أبوظبي

كشف  قائد عام شرطة دبي، اللواء عبدالله خليفة المري، الاثنين، تفاصيل أكبر قضية ضبط للمخدرات على مستوى دولة الإمارات.

وبحسب ما أوضحه المسؤول الإماراتي، خلال مؤتمر صحفي، فإن عملية "ستوكر" التي نفذها رجال الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي، أطاحت عصابتين دوليتين.

وأضاف أن العملية كشفت أسلوب العصابتين السري في تهريب السموم من خلال دسها بطريقة مُحكمَة داخل قطع غيار السيارات.

وأشار اللواء المري إلى أن رجال مكافحة المخدرات في شرطة دبي استطاعوا من خلال أدائهم الاحترافي العالي من ضبط 365 كيلوغراما من الهيروين والكريستال والحشيش بقيمة سوقية تصل إلى 278 مليوناً و50 ألف درهم.

أخبار ذات صلة

بـ"مسدس أطفال".. حاول خطف طائرة متجهة إلى دبي

وأورد أن هذه أكبر كمية يتم ضبطها على مستوى الدولة، مشيرا إلى أن العملية أسفرت عن ضبط 16 متهماً من أفراد العصابتين.

ووصف قائد عام شرطة دبي عملية "ستوكر" بالنوعية، لما تميزت به من إحكام ودقة في التخطيط والتحرك، ومقدرة كبيرة من قبل أفراد مكافحة المخدرات بشرطة دبي على التكيف مع المستجدات، الأمر الذي ساهم بنجاح العملية بامتياز.

وبخصوص التفاصيل، أظهرت التحريات تورط آسيويين أحدهم لا يحمل أوراقا ثبوتية، يتزعمهم شخص يقيم في الخارج وهو من كبار مروجي المخدرات الدوليين، وهو على صلات وثيقة مع تجار ومهربي مخدرات معروفين في العالم.