وكالات - أبوظبي

قتل فلسطيني وأصيب العشرات خلال تظاهرات "مسيرات العودة"، التي تحولت إلى مواجهات على الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل، في أول جمعة من شهر رمضان.

وأفادت مصادر طبية فلسطينية بمقتل "المواطن عبد الله جمعة عبد العال (24 عاما) برصاص قوات الاحتلال بعد إصابته بالبطن والحوض شرق رفح".

في غضون ذلك، أصيب 30 فلسطينيا على الأقل بنيران الجيش الإسرائيلي في مواجهات اندلعت خلال احتجاجات "مسيرات العودة"، قرب السياج الحدودي بين قطاع غزة وإسرائيل.

وشارك آلاف من الفلسطينيين في احتجاجات الجمعة التي تعتبر أقل عنفا من أيام الجمعة الماضية، إذ لم يطلق الناشطون أي بالونات حارقة، كما أن إطلاق النار من الجنود الإسرائيليين كان أقل من السابق، حسبما نقلت "فرانس برس" عن  عدد من المشاركين.

أخبار ذات صلة

استئناف الصيد البحري في غزة
غزة وإسرائيل.. يوم التهدئة الأول وتصعيد التهديدات

ويراقب الوفد الأمني المصري الذي وصل مساء الخميس إلى غزة، هذه الاحتجاجات في الجانبين، في إطار مراقبة تطبيق وقف إطلاق النار وتفاهمات التهدئة.

وبوساطة مصر، توصل الفلسطينيون والإسرائيليون إلى وقف لإطلاق النار فجر الاثنين، بعد يومين من مواجهة عسكرية كانت الأعنف منذ حرب 2014.

وقتل 25 فلسطينيا، بينهم 9 مقاتلين على الأقل، و4 في الجانب الإسرائيلي، خلال يومين من التصعيد.

وقال مسؤولون فلسطينيون إن إسرائيل وافقت على تخفيف الحصار الخانق على القطاع ضمن تفاهمات التهدئة.