محمد الزهار - سكاي نيوز عربية - القاهرة

أيدت محكمة النقض المصرية، الثلاثاء، أحكاما بالإعدام على 13 شخصا، أدانتهم محكمة جنايات في 2017 بالانتماء لجماعة متشددة تعرف باسم "تنظيم أجناد مصر"، وارتكاب عمليات إرهابية.

وتقول لائحة الاتهامات في القضية إن المتهمين "نفذوا 46 عملية إرهابية استهدفت قوات الأمن والمنشآت العامة"، وهو ما أسفر عن مقتل وإصابة عشرات من قوات الأمن.

وشملت المحاكمة 45 شخصا، بينهم همام عطية الذي تقول الشرطة إنه قائد ومؤسس التنظيم.

وقتل عطية المكنى "مجد الدين المصري" في اشتباك مع قوات الأمن في أبريل 2015، وسقطت الدعوى الجنائية عنه لمقتله.

وكان التنظيم أعلن لأول مرة عن وجوده في يناير 2014، وقال إنه شن أول هجماته في نوفمبر 2013.

أخبار ذات صلة

تراجع العجز وزيادة الفائض.. مصر تعلن أرقاما اقتصادية إيجابية

وبخلاف أحكام الإعدام، أيدت محكمة النقض أيضا ما أصدرته الجنايات في ديسمبر 2017 بشأن أحكام السجن المؤبد على 17 متهما، والسجن 5 سنوات على 7 متهمين، وعاقبت متهمين اثنين بالسجن لمدة 15 عاما، بعد إدانتهم بقتل عقيد الشرطة طارق المرجاوي بعبوة ناسفة أمام مقر جامعة القاهرة، وإصابة عدد من الضباط من بينهم مساعد مدير المباحث ونائب مدير الأمن ورئيس مباحث شرطة الجيزة وعدد من أفراد الشرطة.

ودانت المحكمة المتهمين كذلك بحيازة أسلحة نارية وذخيرة ومواد مفرقعة، والتخطيط لقلب نظام الحكم واستهداف رجال الجيش والشرطة والقضاء، وحيازة منشورات للجماعات التكفيرية والانضمام لجماعة أسست بالمخالفة لأحكام القانون.

ومحكمة النقض هي أعلى محكمة مدنية في البلاد، وأحكامها نهائية غير قابلة للطعن.