وكالات - أبوظبي

قتل أكثر من 100 عنصر من مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، بينهم قيادات ميدانية بارزة وأصيب عشرات آخرون بنيران قوات الجيش الوطني اليمني خلال المعارك التي شهدتها الجبهات الشمالية لمحافظة الضالع جنوب اليمن.

وأكد مسؤول عسكري يمني أن ما يقارب من 110 من عناصر مليشيا الحوثي الانقلابية التابعة لإيران، بينهم القيادي البارز سلطان هادي محفوظ داوود من منطقة أرحب صنعاء، والعميد منير علي أحمد ناجي القحوم من محافظة عمران قد قتلوا، فيما أصيب 60 آخرون وتم تدمير ثلاثة أطقم قتالية تابعة للمليشيا الإرهابية.

أخبار ذات صلة

الحوثي يلعب بـ"الورقة الإنسانية".. ويفاقم الأزمة في اليمن

وأوضح أن قتلى مليشيا الحوثي الانقلابية وجرحاهم سقطوا في مواجهات جرت في قطاعات شمال مديرية قعطبة.

وأضاف المسؤول العسكري أن قوات الجيش اليمني مسنودًا بعناصر من المقاومة الشعبية، أجبرت عناصر المليشيا الانقلابية على الفرار تحت وابل من نيران أسلحتها المتوسطة والثقيلة، وألحقت بها خسائر فادحة في العتاد والأرواح، في مناطق حمران السادة والقاز، وقردح، وتبة السنترال، وريشان، والمبياض، والسبتا، والمنتزه غربي نقيل الشيم بمريس شمال مديرية قعطبة.

ودكت مدفعية الجيش اليمني في مريس تعزيزات لمليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، ودمرت ثلاثة أطقم ومدرعة بي تي آر، في قريتي حمر السادة والقفلة ومقتل من كانوا على متنها أثناء قدومهم إلى قرية قردح شمال مديرية قعطبة.