وكالات - أبوظبي

قضت محكمة التمييز البحرينية، الاثنين، بتثبيت حكم قضائي بإعدام شخصين وسجن 56 آخرين لمدد مختلفة، بتهمة "تشكيل جماعة إرهابية".

وقال رئيس النيابة، عيسى الرويعي، القائم بأعمال رئيس نيابة الجرائم الإرهابية، إن محكمة التمييز أمرت بإقرار الحكم الصادر بإعدام متهمين اثنين، وتأييد أحكام السجن المقضي بها بحق باقي الطاعنين في قضية "تشكيل جماعة إرهابية، والانضمام إلى تلك الجماعة مع العلم بأغراضها الإرهابية، والتدرب على استعمال الأسلحة والمفرقعات تنفيذا لأغراض إرهابية، والقتل والشروع بقتل أفراد الشرطة عمدا".

كما شملت الاتهامات "استيراد وحيازة واستعمال المتفجرات والأسلحة النارية والذخائر، والسرقة بالإكراه، تنفيذا لأغراض إرهابية، والتعدي على القائمين على تنفيذ أحكام قانون حماية المجتمع من الأعمال الإرهابية، ومقاومتهم بالقوة والعنف، وهروب المتهمين بعد القبض عليهم ومساعدة متهمون محكومون على الهرب، وإخفاء متهمون محكوم عليهم بعقوبة سالبة للحرية".

وكانت المحكمة الكبرى الجنائية في البحرين قد أصدرت حكمها بتاريخ 31 يناير 2018، بمعاقبة اثنين من المتهمين بالإعدام، والسجن المؤبد لـ19 متهما، والسجن 15 سنة لـ17 متهما، والسجن 10 سنوات لـ9 متهمين، والسجن 5 سنوات لـ11 متهما، وبراءة اثنين من المتهمين، وإسقاط الجنسية عن 47 متهما، ومصادرة المضبوطات.

وقضت محكمة الاستئناف العليا بتاريخ 28 يناير 2019، بقبول استئناف المتهمين الطاعنين شكلا، وتعديل عقوبة 4 متهمات بالسجن لمدة 3 سنوات، وبتأييد الحكم المستأنف، فطعن المحكوم عليهم في ذلك الحكم أمام محكمة التمييز، والتي قضت بتأييد الحكم، وفق ما ذكرت صفحة النيابة العامة في البحرين على تويتر.

وتعود تفاصيل الوقائع إلى "تشكيل تنظيم إرهابي تم تأسيسه والانضمام إليه من عدد من المتهمين، بينهم 12 متهما بالخارج في إيران والعراق، وأحدهم بألمانيا، و46 في الداخل، منهم 10 هاربين من السجن.

أخبار ذات صلة

السعودية تؤكد رفضها لأي تدخل في شؤون البحرين
"مليارات خامنئي" تثير أزمة ثلاثية.. بغداد وواشنطن والمنامة
البحرين تستدعي القائم بأعمال سفارة جمهورية العراق بالإنابة
ملك البحرين يأمر بتثبيت جنسية 551 محكوما

وثبت بتحقيقات النيابة العامة ارتكاب المتهمين عددا من الوقائع، منها واقعة ضبط أسلحة نارية رشاشة وعبوات متفجرة داخل طراد على شاطئ البحر بمنطقة النبيه صالح، وضبط مستودع لتخزين العبوات المتفجرة والأسلحة والذخائر بمنطقة سترة بتاريخ 1 ديسمبر 2016، وواقعة الهجوم على مركز الإصلاح والتأهيل بسجن جو وتمكين عدد من المحكوم عليهم في جرائم إرهابية من الفرار، والذي أسفر عن مقتل أحد رجال الشرطة وإصابة آخرين، وسرقة أسلحة نارية بتاريخ 1 يناير 2017.

والعملية الإرهابية التي استهدفت إحدى دوريات الشرطة بأعيرة نارية وأسفرت عن إصابة أحد أفراد الشرطة في منطقة بني جمرة بتاريخ 14 يناير 2017، وعملية اغتيال أحد ضباط الشرطة بمنطقة البلاد القديم بتاريخ 28 يناير 2017 أمام مزرعته الخاصة، ومحاولة الهروب إلى خارج البلاد ومقاومة رجال الشرطة بإطلاق النار عليهم داخل المياه الإقليمية للمملكة، والذي أسفر عن مقتل 3 من أعضاء التنظيم بتاريخ 9 فبراير 2017.

وتمكنت الجهات الأمنية من القبض على عدد من المتهمين وتفتيش مساكنهم وأماكن تم إعدادها كمستودعات، مما أسفر عن ضبط كميات كبيرة من المتفجرات والصواعق والقنابل اليدوية والقوالب المتفجرة وعدد من الأسلحة النارية الآلية الرشاشة (كلاشنكوف) ومسدسات وسيارات وقوارب مستخدمة في تنفيذ الجرائم الإرهابية وعمليات التهريب.