وكالات - أبوظبي

أعلن الجيش الإسرائيلي، الأحد، أنه قتل حامد الخضري، الذي قال إنه مسؤول عن نقل الأموال من إيران إلى الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، خلال ضربة جوية.

وذكر الجيش الإسرائيلي في بيان أن اغتيال الخضري، تم عبر عملية مشتركة للجيش وجهاز الأمن العام، مشيرا إلى أنه كان يدير شركة "صرافة" أعلنتها تل أبيب "منظمة إرهابية" عام 2018.

ونقلت وكالة "رويترز" عن شهود عيان فلسطينيين قولهم إن الخضري (34 عاما) قتل بصاروخ أصاب مركبة كانت تقله في مدينة غزة.

وهذه أول عملية اغتيال تنفذها إسرائيل في غزة منذ الحرب التي شنتها على القطاع المحاصر عام 2014.

أخبار ذات صلة

صواريخ فلسطينية تقتل إسرائيليين.. والتصعيد مستمر في غزة
بينهم رضيعة وأمها الحامل.. قتلى بغارات إسرائيلية على غزة

ولفت الجيش الإسرائيلي إلى أن الخضري يمتلك شركة "حامد للصرافة"، واصفه إياه بـ"رأس حربة إيران" في غزة، مشيرا إلى أن نشاطاته ساهمت بشكل كبير في تطوير نشاطات حماس العسكرية وتعزيز قدراتها.

وأضاف الخضري أموالا إلى الجناح العسكري لحماس وإلى حركة الجهاد وفصائل أخرى في قطاع غزة من خلال شركته.

وشرعت إسرائيل في شن غارات جوية مكثفة على قطاع غزة منذ السبت، أسفرت عن مقتل 14 فلسطينيا، بينهم رضيعة، وذلك ردا على إطلاق الفصائل الفلسطينية عشرات الصواريخ على أهداف إسرائيلية، في أحدث موجة تصعيد بين تل أبيب وحماس التي تسيطر على القطاع منذ 2007.