سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أطلقت الفصائل الفلسطينية في غزة، الأحد، عشرات الصواريخ، التي استهدفت مناطق إسرائيلية، وأدت إلى مقتل إسرائيليين اثنين وإصابة أخرين ردا على التصعيد الذي استهدف القطاع.

وأعلنت الفصائل الفلسطينية، إطلاق عشرات الصواريخ على بئر السبع وعسقلان، مما أسفر عن مقتل إسرائيليين اثنين، وأصابة اثنين آخرين، بعد سقوط صاروخ على مصنع في عسقلان.

كما استُهدفت آلية عسكرية إسرائيلية بصاروخ موجه، على حدود قطاع غزة، فيما أُطلقت صافرات الإنذار في المستوطنات بمحيط القطاع.

وفي السياق، استهدفت غارة إسرائيلية شرقي غزة، مما أدى إلى مقتل فلسطينيين اثنين، بينما استهدفت غارة أخرى مدينة خان يونس جنوبي القطاع.

وقال مراسلنا إن غارة إسرائيلية، استهدفت أيضا مخيم النصيرات للاجئين، وسط قطاع غزة.

أخبار ذات صلة

نتانياهو يصعد ضد غزة.. وأمر بمواصلة "الضربات المكثفة"
استمرار الغارات الإسرائيلية على غزة.. 7 قتلى و50 جريحا
بعد مأساة فلسطينية ورضيعتها.. مقتل إسرائيلي بصاروخ من غزة
مع عودة التصعيد.. إسرائيل تغلق معابر غزة وتمنع الصيد

وتأتي هذه التطورات بعد توعد رئيس وزراء إسرائيل، بنيامين نتانياهو، قطاع غزة بالمزيد من الغارات الجوية والقصف، ردا على إطلاق الصواريخ الفلسطينية من القطاع باتجاه إسرائيل.

وأمر نتانياهو بما سماه مواصلة "الضربات المكثفة" على قطاع غزة، في أحدث موجة تصعيد، أدت منذ صباح السبت إلى مقتل 7 فلسطينيين وإصابة أكثر من 50 آخرين.

وقال نتانياهو: "أعطيت التعليمات بالاستمرار في القصف، وتدعيم قوات المدفعية والمدرعات وسلاح المشاة في محيط غزة"، وفق ما ذكرت "فرانس برس".

ولا تزال الغارات الإسرائيلية مستمرة على قطاع غزة منذ صباح السبت وحتى وقت مبكر من الأحد.