سكاي نيوز عربية - أبوظبي

قال نائب رئيس مجلس النواب اليمني، عبد العزيز الجباري، الأربعاء، إن ميليشيات الحوثي الإيرانية لا تلتزم بالاتفاقات التي تم التوصل إليها، مؤكدا أنها تؤمن فقط بالخيار العسكري وغير معنية بالسلام.

وأوضح الجباري في مقابلة مع "سكاي نيوز عربية " أن "قوات الجيش الوطني والمقاومة وصلت إلى داخل الحديدة وكانت قاب قوسين أو أدنى من التحرير، لكن تدخل المجتمع الدولي أوقف التقدم من أجل تسليم المدينة الموانئ عبر الطرق السلمية".

وأضاف :"أن الحكومة الشرعية استجابت لطلب وقف المعارك، من أجل إعطاء فرصة للسلام، وتسليم المدينة سلميا، لكن الميليشيات استغلت التراخي الدولي لإبقاء سيطرتها على المدينة".

وشدد على ميليشيات الحوثي لم تلتزم بتطبيق اتفاق الحديدة، على الرغم من أنه اتفاق جزئي وليس وفقا للقرار 2216، الذي يقضي بانسحاب الميليشيات من كل المحافظات.

أخبار ذات صلة

الحوثيون يختطفون 5 نساء بالحديدة
خرق حوثي في الحديدة.. وغارات للتحالف في الضالع

وأضاف الجباري :"جماعة الحوثي تماطل ولا تنفذ إلى اللحظة ما تم الاتفاق عليه في السويد"، لافتا إلى ما ارتكبته من جرائم بحق الشعب اليمني

وأكد أن "الميليشيات لا تنفذ أي اتفاق، وما عهدنا الوفاء من الميليشيات الالتزام، لكن بالتأكيد لن يكون الوقت مفتوحا إلى ما لا نهاية. لا بد للحكومة اليمينة أن تقوم بواجبها إزاء الحديدة وأبنائها بالخيارات المناسبة".

وأعرب نائب رئيس مجلس النواب اليمني عن اعتقاده أن الميليشيات لا تؤمن إلا بالخيار العسكري، الأمر الذي يفرض الحكومة اليمنية الشرعية أن تدافع عن مؤسساتها ومستقبل الشعب اليمني.

وقال إنه في حال لم تخرج الميليشيات من الحديدة، وفقا لاتفاق السويد، سيجبر الجيش الوطني والمقاومة على إخراج مسلحي الميليشيات من الحديدة بالقوة.