وكالات - أبوظبي

استدعت الخارجية البحرينية القائم بأعمال السفارة العراقية في المنامة بالإنابة، وسلمته مذكرة احتجاج على البيان الصادر عن المرجع الديني مقتدى الصدر والذي اعتبرته إساءة للبحرين تدخلا سافرا في الشؤون البحرينية وخرقا للمواثيق ومبادئ القانون الدولي.

أخبار ذات صلة

ملك البحرين يأمر بتثبيت جنسية 551 محكوما

وأكدت الخارجية البحرينية أن البيان يشكل إساءة إلى طبيعة العلاقات بين البلدين، محملة الحكومة العراقية نتيجة لذلك مسؤولية أي تدهور أو تراجع للعلاقات بين البلدين كما تحملها مسؤولية السماح لمثل هذه الأصوات غير المسؤولة والمسيئة والتي تثير الفتنة وتشكل معاول هدم وتهديد خطير على الأمن والسلم والاستقرار في المنطقة.

كما أكد السفير وحيد مبارك سيار، وكيل وزارة الخارجية للشؤون الإقليمية ومجلس التعاون، أن البحرين لا يمكن أن تقبل أو تسمح أبدًا بأي شكل من أشكال الإساءة أو التدخل في شؤونها من قبل أي شخص أو أي جهة كانت، وستتخذ كافة إجراءات السيادة اللازمة للحفاظ على سيادتها واستقلالها وأمنها واستقرارها.

وأشار إلى أن مملكة البحرين تطالب الحكومة العراقية بالقيام بدورها وتحمل مسؤوليتها في حماية أمن وسلامة سفارة مملكة البحرين في بغداد وقنصلية المملكة في النجف الأشرف، وفقًا لاتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية.

كما طالب سيار أيضا بالتدخل الفوري لوقف مثل هذه البيانات والتصريحات المعادية للبحرين وغير المسؤولة سواء كانت من المسؤولين أو من أي جهة عراقية كانت، والتي هدفها التأزيم وإخلال الأمن والاستقرار في البحرين والمنطقة.