وكالات - أبوظبي

لقي 12 شخصا، بينهم 7 نساء عاملات في الحقول، فجر السبت، مصرعهم من جراء حادث سير مروع في ولاية سيدي بوزيد المهمشة وسط تونس، في مأساة سلطت الضوء على الأوضاع المتردية لهؤلاء العاملات.

وقال متحدث باسم وزارة الصحة في تونس، شكري نفتي، إنه سقط 12 قتيلا بينهم 7 نساء و5 رجال و21 جريحا، وفق ما أوردت "فرانس برس".

ووقع الحادث فجر السبت في منطقة السبالة بولاية سيدي بوزيد بين شاحنة صغيرة تحمل دواجن وأخرى تقل عاملات في الأراضي الزراعية كن في طريقهن إلى مكان عملهن، حسب ما أوضح متحدث باسم الدفاع المدني معز تريعة.

وتتراوح أعمار القتلى بين 18و30 عاما وبينهم سائقا الشاحنتين، بحسب "فرانس برس" في المنطقة، فيما نقل الجرحى إلى مستشفيات في سيدي بوزيد وصفاقس شرقي البلاد.

أخبار ذات صلة

جثث الرضع في "علب الكرتون" تشعل غضب التونسيين.. والحكومة ترد
الأحد الأسود.. كارثة البحر تمتد من تركيا إلى تونس

وعبر عدد كبير من التونسيين على مواقع التواصل الاجتماعي عن احتجاجهم على الظروف، التي تخضع لها العاملات في المجال الزراعي أثناء نقلهن إلى مواقع عملهم، إذ إنه يتم تكديسهن في شاحنات صغيرة، حسب ما كتبت ناشطة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتقوم نساء في تونس بالكثير من الأعمال اليدوية في الحقول الزراعية، خصوصاً لأنهن يقبلن بأجور متدنية.